إستجواب رئيس سامسونج لمدة 222 ساعة فى قضية رشاوى

أكدت رويترز أن جان واى _ لى رئيس مجموعة سامسونج قد غادر مكتب المدعى الخاص فى كوريا الجنوبية فى ساعة مبكرة من صباح الجمعة بعد استجوابه لقرابة 10 أيام.

وكان لى قد تم إحتجازه للاشتباه في ضلوعه في تقديم رشاوي في إطار فضيحة استغلال نفوذ يمكن أن تطيح برئيسة البلاد باك جون هاي.

وقالت رويترز أن لى غادر مكتب الادعاء الخاص، من دون أن يجيب على أسئلة الصحفيين، وتوجه إلى سيارة كانت في انتظاره.

واوضحت رويترز أن الادعاء فيما إذا كانت سامسونج قدمت 30 مليار وون (25.46 مليون دولار) لشركة ومؤسسات تدعمها تشوي سون-سيل صديقة الرئيسة مقابل تأييد صندوق معاشات التقاعد الكوري الجنوبي لصفقة اندماج بين مؤسستين تابعتين لمجموعة سامسونج فى العام 2015.

وأفادت: قال مكتب الادعاء الخاص إنه سيقرر فى غضون الأحد المقبل ما إن كان سيسعى إلى إصدار أمر باعتقال لي (48 عاما)، وليست هناك خطط لاستجوابه مجددا.

وقال لي كيو-تشول المتحدث باسم مكتب الادعاء الخاص إن رئيس سامسونج – أكبر مجموعة في كوريا الجنوبية – نفى بعض الشبهات المثارة حوله، لكنه أقر بالبعض، وأحجم المتحدث عن الخوض في تفاصيل، كما أحجمت متحدثة باسم سامسونج عن التعليق.

وكان رئيس سامسونج قد نفى الشهر الماضي الاتهامات بأن مجموعته سعت للتودد إلى باك وتشوي لضمان عقد صفقة الاندماج التي اعتبرت مهمة لضمان سيطرة العائلة على مجموعة الشركات.

وجدير بالذكر أن لي يدير مجموعة سامسونج في كوريا الجنوبية منذ أصيب والده الذي أسس المجموعة بأزمة قلبية في مايو 2014، مما أقعده عن العمل.

اظهر المزيد
إغلاق