القاضي: 1.6 مليار دولار صادرات القطاع سنويًا.. ويسهم بـ 3.2 % من الناتج المحلي

قال المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن تشريف الرئيس لنا للمرة الثانية على التوالي لهذا التجمع السنوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، هو تأكيد على دعم سيادتكم لهذا القطاع الواعد الذي يساهم إسهاماً كبيراً في الدخل القومي المصري وبنسبة 3.2% منه، ويوظف ما يزيد عن نصف مليون مواطن، ويُصَدِر بما يزيد عن 1.6 مليار دولار سنويا.
أضاف، خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية أن تكليفات الرئيس للقطاع، والتكليفات التي تلقيناها في لقاءات المتابعة مع الرئيس، نؤكد اليوم أنه قد تم تنفيذها بمنتهى الدقة والكفاءة والجودة وفي وقت قياسي، كما شاهدتم اليوم.
وأوضح أنه في مجال الاتصالات تم الانتهاء خلال العام الحالي من منح تراخيص الجيل الرابع والهاتف الثابت الافتراضي، كما تم تحديث البنية التحتية للاتصالات، والبدء في تغطية المناطق الحدودية والطرق القومية بخدمات الاتصالات المحمولة، وأنه في إطار تكليف الرئيس العام الماضي بتوطين تكنولوجيا المعلومات في كافة أنحاء الجمهورية لتحقيق العدالة في التنمية، والبدء بتنفيذ منطقتين تكنولوجيتين في كل من أسيوط وبرج العرب في غضون العام، فقد تم الانتهاء من إقامة المنطقتين في أقل من عام، وأصبحت المنطقتين اللتين تم البدء في تنفيذهما في شهر فبراير 2016 جاهزتين للافتتاح بما في ذلك تعاقد شركات عالمية ومحلية عاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وقال إنه في إطار التكليفات بإنشاء وربط وتنقية قواعد البيانات القومية، وذلك وصولا إلى الانتهاء من تنفيذ السجل الموحد للأسرة، بهدف تحسين جودة البيانات وربطها بالرقم القومي، لتمكين صناع القرار من اتخاذ القرارات الصحيحة بناءً على تحليليات سابقة ومستقبلية، هذا وتقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الجهات المختلفة بالدولة، وذلك للانتهاء منها في أسرع وقت ممكن طبقاً لتكليفات سيادتكم.
وأكد الوزير أنه على مستوى استخدام تكنولوجيا المعلومات في التنمية ودعم المواطنين، فقد تم تنفيذ برنامج طموح ومكثف خلال العام لدمج وتمكين ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما تم تحديث وتطوير عدد من مكاتب البريد وتحويلها إلى مراكز تقديم خدمات مالية وجماهيرية متكاملة في إطار حرص الدولة على تحسين وتحديث الخدمات المقدمة للمواطنين، كما تم أيضا في إطار تكليفات سيادتكم تنفيذ مركزين لخدمة المواطنين لتقديم خدمات الشباك الواحد لعدد من الخدمات الحكومية التي يحتاجها المواطن في المنطقتين التكنولوجيتين في كل من أسيوط وبرج العرب.
وأوضح أنه تنفيذاً لتعليمات الرئيس، فقد تم البدء في تنفيذ مركز لخدمة المواطنين في مدينة الأسمرات، يُتوقع الانتهاء من تنفيذه في غضون ثلاثة أشهر. وتخطط الوزارة للتوسع في تنفيذ هذه المبادرة وتعميمها في المحافظات المختلفة لتقديم خدمة حكومية متميزة للمواطنين، وطبقاً لتكليف الرئيس أيضا فقد تم البدء في تفعيل المجلس الأعلى للأمن السيبراني بصدور قرار رئيس مجلس الوزراء بتحديد اختصاصات المجلس وتشكيل مكتبه التنفيذي وأمانته الفنية، وأيضا بداية عمل المكتب التنفيذي لوضع استراتيجية الأمن السيبراني في مصر، وذلك لتأمين كافة قطاعات الدولة من أية هجمات سيبرانية.
وفيما يتعلق بتصنيع الإلكترونيات، أوضح الوزير أنه قد تم التعاقد مع أكبر المصنعين في العالم لتصنيع أجهزة الهواتف النقالة والحواسب اللوحية وأجهزة الاتصال بالإنترنت بالإضافة إلى كابلات الألياف الضوئية لتقوم بالتصنيع في المناطق التكنولوجية الجديدة في كل من برج العرب وأسيوط، بالإضافة إلى شركة عالمية لتصنيع خوادم الحاسبات وخاصة تلك المستخدمة في مراكز البيانات العملاقة.
وقال إنه فيما يتعلق بجذب الاستثمارات فإن قطاعنا لا يتوانى عن جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للعمل في مصر، وقد تم جذب تسع شركات جديدة تعمل في مجال تقديم خدمات تطوير البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات أو خدمات تعتمد على تكنولوجيا المعلومات مثل الخدمات المالية وخدمات معالجة بيانات الموارد البشرية، ومن المقدر أن توظف هذه الشركات الجديدة ما يقرب من 2000 متخصص بداية من أوائل 2017، بالإضافة إلى الشركات الحالية التي تتوسع في عمليات التوظيف، وذلك نتيجة لتوفير المناخ والظروف التشغيلية المساعدة لهذه الشركات على التوسع.

اظهر المزيد
إغلاق