بقيمة نصف مليون يورو: شراكة مصرية ألمانية بين جامعتى برلين التقنية وحلوان

تحتفل جامعتى برلين التقنية  وحلوان بعقد مشروع شراكة أكاديمية بالتعاون مع بعض شركات القطاع الخاص الألمانية والمصرية لتطوير المناهج الدراسية في مجال العمارة وربطها بالجوانب التطبيقية، وذلك بتمويل من الهيئة الألمانية للتبادل العلمي ووزارة التعاون الدولي الألمانية لمدة 4 سنوات.

يمثل الجانب الألماني البروفسور فيليب ميسلڤيتس، المشرف العام علی المشروع (وحدة الهابيتات بجامعة برلين) وتهدف الشراكة إلي رفع مستوي جودة التعليم في تخصصات العمارة فيما يتعلق بالمناهج الدراسية ونظم التدريس مطبقا ذلك علي مناهج تدريس مرحلة البكالوريوس في تخصص الهندسة المعمارية بقسم العمارة  بكلية الفنون الجميلة  بجامعة حلوان تحت اشراف الدكتور آمال عبده رئيسة القسم .

كما تهدف الشراكة إلى رفع مستوي الوعي لدي الخريجين بالقضايا العمرانية والحضرية المختلفة وبالأخص فيما يخص التنمية المستدامة.

وفي بيان صادر عن مكتب جامعة برلين التقنية بالقاهرة صرح عبد الرحمن فطوم مدير مكتب القاهرة أن جامعة برلين التقنية من أكثر المؤسسات العلمية الألمانية نشاطا بالمنطقة العربية وبالأخص بمصر حيث تعد تلك الشراكة نتاج طبيعي لعدد كبير من المشاريع المشتركة بين جامعة برلين التقنية و الجامعات والهيئات البحثية المصرية وبالأخص في مجال التنمية العمرانية والحضرية.

كما صرح الباحث المصري بجامعة برلين التقنية الدكتور مهندس حسن  المويلحي المنسق العام للمشروع بأن المشروع سيتناول عدد من المحاضرات العامة والزيارات الميدانية وورش العمل المشتركة بين الجانبين المصري والألماني حيث ستقام أولى تلك الورش في نهاية الشهر الجاري بالقاهرة تحت اشراف الباحثة المصرية بجامعة برلين التقنية  سلمي خميس (منسقة المشروع)، وتهدف الورشة الي فهم وتحليل “نماذج الاسكان البديل في مصر” بواسطة مجموعة من الباحثين والطلبة المصريين والالمان، كما سيقام المؤتمر الافتتاحي لتدشين الشراكة يومي  ١٩ و٢٠ نوفمبر بجامعة حلوان بمشاركة عدد من الخبراء الألمان والمصريين.

جدير بالذكر أن جامعة برلين التقنية تعد أحد أهم المؤسسات العلمية التي تساهم فى دعم أواصر العلاقات والشراكات العلمية بين مصر  وألمانيا من خلال المشروعات البحثية المشتركة وكذلك برامج الماجستير التي تقدمها الجامعة من خلال فرعها بمصر بمدينة الجونة الذي أُسس في عام ٢٠١٢ بالشراكة مع شركة أوراسكوم ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية. ويعد برنامج الماجستير في مجال التنمية العمرانية بالجونة أحد الشركاء الاساسيين بالمشروع.

اظهر المزيد
إغلاق