بمناسبة مرور 10 سنوات لإختراقها السوق المصرية..ict-misr ترصد: اتصالات مصر وحكاية نجاح

This section contains some shortcodes that requries the Jannah Extinsions Plugin. You can install it from the Theme settings menu > Install Plugins.

[highlight bgcolor=”#dd0202″ txtcolor=”#b1d698″]كتب: خالــد أبو المجـــد[/highlight]

فى مثل هذه الأيام ..منذ أكثر من عشر سنوات .. وتحديداً فى يوم الأربعاء الموافق الخامس من يوليو من العام 2006 كانت مصر على موعد مع بداية الانطلاقة الحقيقية فى سوق الاتصالات، والانتقال من التمتع فقط بإمكانات الهاتف المحمول التقليدية التي تتلخص فى مكالمات ذات جودة متواضعة وحروف متتابعة ذات محدودية تمثل مايسمى بالرسائل القصيرة  SMS إلى عالم الـ 3G أو مايعرف باسم الجيل الثالث من الاتصالات المحمولة.

فى هذا التوقيت تحديداً أعلن المهندس طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق فوز التحالف الذي يضم كل من شركة اتصالات الإماراتية والبريد المصري والبنك الأهلي المصري والبنك التجاري الدولي برخصة تشغيل شبكة المحمول الثالثة بقيمة 7ر16 مليار جنيه (9ر2 مليار دولار أمريكي تقريبا) وذلك في المزايدة المالية التي جرت عبر ثلاث جولات تنافست فيها تسعة تحالفات عالمية.

وكان صراع المزايدة على الفوز بشبكة المحمول الثالثة فى مصر قد شهد خروج ستة تحالفات من الجولة الأولى وبقيت 3 تحالفات تنافست على السعر، وهى التحالفات التي تأتى على قمتها MTC الكويتية، وشركة كيوتل القطرية، وشركة الاتصالات الإماراتية.. وقد حسمت نتيجة المزايدة فى الجولة الثانية.

وكان الصراع على الفوز بالشبكة الثالثة للجوال فى مصر قد بدأ بين 11 تحالفاً عالمياً بدأ في 19 فبراير 2006، فى يونيو من العام ذاته تم استبعاد 3 تحالفات لعدم مطابقة الشروط الفنية، ودخلت السباق 9 تحالفات أخرى تضم 26 شركة عالمية وإقليمية ومحلية من مصر والخليج وأفريقيا وروسيا وأوروبا، وفاز فى النهاية التحالف الذى تقوده شركة اتصالات الإمارات معلنة بدء عهد جديد ومختلف للاتصالات المحمولة فى سوق جمهورية مصر العربية الذى لم يكن يتجاوز عدد مشتركيه وقتها 12مليون.

بدأت الشبكة الثالثة للمحمول فى مصر عملها من خلال شركة اتصالات مصر – التي إتخذت لنفسها شعارً ثابتاً باللون الأخضر من حينها حتى الآن – كمقدم أول لتقنيات الجيل الثالث للمحمول 3G، فى الأول من أبريل فى العام 2007..أى منذ عشر سنوات بالضبط.

قبيل بدء عملها شرعت اتصالات مصر فى تقديم خدمة جديدة على عملائها فى السوق المصرية..ألا وهى خدمة “حجز الأرقام”، وعلى عكس التوقعات لاقت هذه الخدمة رواجاً فاق كل الحسابات حيث أستطاعت جذب نصف مليون عميل قبيل بداية الخدمة.

وخلال السنوات المتتالية لعملها فى السوق المصرية حققت اتصالات مصر نجاحات متوالية، ونجحت فى إجتذاب 15 مليون عميل خلال عامين فقط من بدء عملها، محطمة بذلك آراء بعض الخبراء ورؤيتهم المحدودة فى أن السوق المصرية للمحمول تشبع بالفعل ولا جدوى من دخول مشغل ثالث للخدمة، وأستطاعت أن تحدث فارقاً كبيراً فى سوق المحمول بعد بدء تشغيل التلفزيون على المحمول، والسرعات العالية من الانترنت.

وفي بداية عام 2009 استحوذت اتصالات على شركتى Nile On Line وEgyNet والتي تقدمان خدمات الشبكة (الانترنت) السريعة في مصر، وبهذا بدأت اتصالات تقديم خدمات الشبكة السريعة ADSL في مصر إلى جانب الخدمات المقدمة في مجال الهاتف المحمول.

واليوم – بعد إطفائها لشمعتها العاشرة – تمتلك اتصالات مصر شريحة عملاء تقترب من 25 مليون عميل على شبكتها ..ومن المنتظر أن يتزايد هذا الرقم بعد بدء تشغيل الـ 4G.

جدير بالذكر أن شركة اتصالات تعمل حاليا في 14 دولة حول العالم، وتخدم أكثر من 450 مليون عميل، وتحتل رقم 140 عالمياً بين الشركات من حيث رأس المال.

وتمثل رحلة السنوات العشرة لأتصالات مصر فى السوق المصرية تجربة نجاح رائعة، وتحديات نجحت فى إختراقها .. وصولا إلى الملايين من المستخدمين.

اظهر المزيد
إغلاق