خالد أبو المجد يكتب : المتميــــــــــز ..!!

سنون .. تميزها أحداثها ، حلوة أو مرة، إلا عامنا الذى يوشك أن ينصرم، تميز منذ ليلته الأولى، وأبى قبيل نهايته إلا أن يظهر أكثر تميزا من سابقيه.

تميز 2016 بالعناية والدعم والإهتمام الرئاسي الكبير الذى تلقى الدفعة الأولى منه مع نهاية 2015، وأستكملت فى 2016، وثقة القيادة السياسية فى القطاع وقادته، والتي إنعكست بطبيعة الحال إيجابياً على أداء وفكر مؤسسات القطاع.

إنجازات ضخمة تحققت، وتكليفات رئاسية تم تنفيذها حرفياً، وسباق مع الزمن تم حسمه لصالح مشروعات الدولة التكنولوجية، وأحلام شككنا كثيراً فى أن يرى جيلنا بصيص من نورها..تحققت.. وحققت دعماً معنوياً كبيراً، ومادياً ضخماً للخزانة العامة للدولة.. وإستعدادات تامة للتكليفات السياسية الجديدة بعزم أشد وإصرار أقوى.

ومع تداخل الأيام والشهور تتداخل أحداث الأعوام، ويبقى لنا الأمل فى تحقيق موروثات أمانى الأعوام السابقة، والأحلام الجديدة فى العام الوليد 2017.

مشروع التحول للبث الرقمى يفرض نفسه فى العام الجديد، والانتهاء من تطوير البنية التحتية للاتصالات على مستوى الجمهورية، وبدء العمل الفعلى بتقنيات الجيل الرابع بعد تمام تسليم الترددات اللازمة، ودخول الشبكة الرابعة حيز التنفيذ، وطرح رخص البوابات الدولية للاتصالات، ومزيد من التعاقدات على الاستثمارات التكنولوجية الأجنبية فى السوق المصرية، وتطوير المنظومة الحكومية ككل بعد الاستعانة بالدعم التكنولوجى من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونتمنى أن ترى مدينة الالكترونيات صاحبة الأربعة ملايين متر النور، والتي أعلن عنها الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

كما نتمنى على المستوى العربى أن يتم تنفيذ توصيات الدورة 20 لاجتماع مجلس وزراء الاتصالات العرب فى أبو ظبى، ومنها إنشاء المعرض السنوي لطوابع البريد العربية، وإصدار طابع البريد الموحد، والعمل على الربط الاقليمى لشبكات الانترنت العربية.

إنطلاقاً من توافر المناخ الملائم من الاهتمام السياسى بأهمية ودور القطاع التكنولوجى كمحرك أساسى فى نمو الوطن وإزدهاره، والدعم الغير محدود له، والثقة فى قياداته وقيادتهم لمجريات أموره وتنفيذ التكليفات والاستراتيجيات بكفاءة مشهودة ودقة معهودة ..فآمالنا كبيرة.. نكتبها بقوة، وكلنا ثقة اليوم فى تحقيقها.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق