عطل فى جوجل .. وتكهنات عن وقف الحكومة لأحدي خدماته

أعرب المستخدمون لخدمات محرك البحث جوجل عن إستيائهم لتعطل محرك البحث لديهم اليوم، وكذلك وجود مشكلات فى إستخدامه.

من جانبهم أكد الخبراء أن محرك البحث جوجل يستخدم نظام تشفير الاتصالات عبر برتوكول HTTPS، وهذه التقنية تعمل على تشفير الاتصالات ما بين جهاز المستخدم وبين محرك البحث، أي ان مقدمي خدمات الإنترنت لايعرفون عن ماذا تبحث على جوجل، لكن جوجل يعرف ويخزن المعلومات لديه.

وقال الخبراء عبر تعليقاتهم على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك أن مصر حجبت خدمة من خدمات التواصل المشفرة من شركة Open Whisper Systems وتحديدا برنامج Signal لتشفير الاتصالات، مما دعى الشركة للإعتماد على طريقة تقنية أخرى – دون الدخول في تعقيداتها – لكنها تعتمد على نطاق Google.com اي لحجب هذه الخدمة مرة اخرى على مزودي الخدمة حجب النطاق Google.com او التحول إلى نطاق آخر غير مشفر.

من جانبه أكد المهندس أحمد الدسوقى خبير نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والرئيس التنفيذي لشركة Cadeen.com  ان بروتوكول نقل البيانات http يعد بروتوكولاً لنقل البيانات، تم تطوير لبروتوكل https الذى يعنى نقل البيانات مع تشفيرها اثناء نقلها لمزيد من الحماية.

وأضاف الدسوق أن شركة جوجل تقوم بتخزين بيانات عملائها، كما أنها إذا أستطاعت أن تشفر بيانات فذلك يعنى أنها تستطيع أيضاً أن تفك الشفرة وتخزن البيانات سواء كانت مشفرة او غير مشفرة، أو فك شفرتها عند النقل أو الاسترجاع إذا كانت مخزنة مشفرة.

يعنى السؤال .. هل الحكومة المصرية قامت بوقف خدمات من خدمات جوجل؟

وأوضح الدسوقى أن أى نتيجة تظهر فى البحث ليس لها علاقة بجوجل،  وحجب الحكومات لأى موقع أو خدمة معينة ليس معناه حجب خدمة من خدمات جوجل.

و حول التساؤلات التى تعنى بدور الحكومة المصرية تجاه وقف إحدى خدمات جوجل صرح الدسوقى بأن مؤسسة Open Whisper Systems تعد مؤسسة غير هادفة للربح لمطورين برمجيات فى مجال أمن المعلومات، وقاموا بالعمل على بروتوكول معروف يسمى signal protocol، وهو أحد البروتوكولات مفتوحة المصدر، والذى يعد نظاماً للتشفير تستخدمه تطبيقات مثل .whatsapp، ويعد التوجه لحجب مثل هذا النظام صعب لأن ذلك يستوجب حجب التطبيقات التي تستخدمه مثل واتس أب أو فيسبوك ماسينجر.. وهذه التطبيقات مازالت تعمل فى مصر حتى الآن، وكذلك تطبيقات جوجل مازالت تعمل.

وأستكمل الدسوقى قائلاً: “هما عاملين تطبيق   instant messaging conversations مسمى بنفس الاسم  Signal Private Messenger ومبنى على نفس بروتوكول التشفير، وهذا التطبيق مماثل للواتس آب”.

وأردف: “ممكن للحكومات أن توقف هذا التطبيق بالفعل لو رأت أنه يسبب مخاطر أو تهديدات للأمن القومي”.

وأضاف: لا أعتقد انه تم حجب خدمات أو تطبيقات، لأن حجبه لن يفيد لوجود تطبيقات أخرى تستخدم نفس بروتوكول التشفير لانه مفتوح  المصدر  مما يفيد بإستمرار وجود نفس التهديد، بالإضافة إلى ان مختلف التطبيقات تقوم بتخزين بيانات المستخدمين.

اظهر المزيد
إغلاق