كاسبرسكي لاب فى ورقتها البحثية: 2016 عام هجمات الفدية الخبيثة

كشفت كاسبرسكي لاب عن ورقتها البحثية التي أطلقتها بعنوان “قصة العام” أو “the Story of the Year”، والتي تعد جزءاً من تقرير كاسبرسكي لاب الأمني السنوي “Kaspersky Security Bulletin” الذي يسلط الضوء على أهم الهجمات والبيانات المكتشفة للعام، وأكد البحث أن العام 2016 شهد ارتفاعاً في هجمات الفدية الخبيثة المستهدفة للشركات بواقع ثلاثة أضعاف، فقد إرتفع من معدل هجمة كل دقيقتين في يناير إلى هجمة كل 40 ثانية في أكتوبر.

وفيما يتعلق بالأفراد، إزداد المعدل من هجمة كل 20 ثانية إلى هجمة كل 10 ثوان، وقد تفاقمت حدة هجمات الفدية الخبيثة على نحو مطرد وغير مسبوق خلال العام، بحيث إكتشف أكثر من 62 نوع جديد من برامج الفدية، مما جعل كاسبرسكي لاب تطلق على 2016 اسم عام هجمات الفدية الخبيثة.

وقدم كاسبرسكي لاب كذلك تقرير توقعات التهديدات للعام 2017، أظهر العام 2016  مدى القبول الذي يحظى به نموذج أعمال برمجيات الفدية الخبيثة المتوفرة كخدمة (Ransomware-as-a-Service) حالياً في أوساط مجرمي الإنترنت الذين يفتقرون إلى المهارات أو الموارد أو عدم رغبتهم بتطوير البرمجيات الخبيثة الخاصة بهم.

وقال فيدور سينيتسن، محلل أول للبرمجيات الخبيثة في كاسبرسكي لاب، “يبدو أن نموذج الأعمال الكلاسيكي “التابع” يحقق أداءً فاعلاً فيما يتعلق ببرمجية الفدية الخبيثة كما هو الحال بالنسبة لأنواع أخرى من البرمجيات المماثلة، وفي كثير من الأحيان يقوم الضحايا بدفع الفدية التي تطلب منهم، وبالتالي يستمر تدفق الأموال من خلال النظام.. وهذا حتماً هو ما جعلنا نشهد ظهور برمجيات تشفير جديدة بشكل يومي تقريباً”.

اظهر المزيد
إغلاق